Nutrilionz

حمض ل-أرجنين, ما هو و ماهي فوائده و أستخداماته

عناصر غذائية
منذ 4 ساعات
arginine

الأرجنين هو عبارة عن حمض أميني. الأحماض الأمينية هي اللبنات الأساسية التي تشكل البروتين وتنقسم إلى صنفين، أحماض أمينية أساسية وغير أساسية.

الأحماض الأمينية غير الأساسية يتم إنتاجها بواسطة في الجسم ، بينما الأحماض الأمينية الأساسية لا يستطيع الجسم صناعتها من تلقاء نفسه، لذا  يجب الحرص على توفيرها من خلال المصادر الغذائية أو المكملات (1).

يعتبر L-arginine حمض أميني شبه أساسي أو أساسي بشكل مشروط، مما يعني أنه يصبح ضروريًا في ظل ظروف و شروط معينة ، بما في ذلك الحمل والرضاعة و بعض الأمراض الخطيرة والصدمات (2).

حمض ل-أرجنين ضروري لإنتاج أكسيد النيتريك ، وهو جزيء إشارات يدخل في تنظيم عمل مجموعة متنوعة من العمليات والوظائف الجسدية ، بما في ذلك تنظيم تدفق الدم ، ووظيفة الميتوكوندريا ، والاتصال الخلوي (3).

بالإضافة إلى ذلك ، فهو بمثابة محفز لإنتاج بعض الأحماض الأمينية الأخرى، بما في ذلك الغلوتامات والبرولين والكرياتين، وهو ضروري لصحة وعمل جهاز المناعة في جسم الإنسان.

يعد الأرجينين ضروريًا لتطوير الخلايا التائية ، وهي خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا مركزيًا في الاستجابة المناعية.

نظرًا لأن L-arginine له العديد من الأدوار المهمة داخل جسم الإنسان ، فإن النقص في هذا الحمض الأميني يمكن أن يعطل وظائف الخلايا والأعضاء ويؤدي إلى نتائج صحية ضارة خطيرة (4).

يتم إنتاج إل-أرجينين بعدة طرق. حيث يمكن تصنيعه من الحمض الاميني (سيترولين) من خلال تكسير بروتينات الجسم ، أو يمكن الحصول عليه كذلك من خلال تناول البروتين الغذائي.

يتركز حمض ل-أرجنين في بعض الأطعمة الغنية بالبروتين ، بما في ذلك اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان والمكسرات ومنتجات الصويا والأسماك.

يتراوح المعدل العام من الأرجنين  الذي يتم الحصول عليه من مصادر غذائية بين 4-6 جرام في اليوم (5).

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن الحصول على L-arginine عن طريق تناول المكملات الغذائية الخاصة بها.

مكملات L-arginine متوفرة على نطاق واسع ويمكن العثور عليها في شكل مسحوق ، سائل ، كبسولات ، وأقراص في محلات الأدوية شبه الصيدلانية، ومتاجر المكملات الغذائية.

في هذه المقالة سوف نركز على فوائد واستخدامات حمض إل-أرجينين بشكل مدقق.

فوائد و استخدامات ل-أرجنين

يتم استخدام مكملات L-arginine  على نطاق واسع من قبل العديد من الأفراد ، بما في ذلك الرياضيين وأولئك الذين يعانون من حالات طبية معينة مثل ارتفاع ضغط الدم ، وذلك لعدة أسباب.

يتم استخدامها أيضًا في البيئة السريرية لعلاج الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة أو المصابين بجروح.

أظهرت الأبحاث أن L-arginine قد يقدم مجموعة متنوعة من الفوائد المحتملة عند استخدامه كمكمل غذائي.

تحسين الأداء الرياضي

تشير بعض الدراسات المحدودة إلى أن مكملات L-arginine قد تعزز الأداء البدني و قدرة الجسم على التحمل وذلك عن طريق زيادة أكسيد النيتريك في الجسم ، مما يحسن تدفق الدم والأكسجين إلى العضلات.

على سبيل المثال ، وجدت دراسة عشوائية أجريت عام 2017 على 56 من لاعبي كرة القدم الذكور أن إتباع جرعة قدرت بجرامين (2 غرام) من L-arginine يوميًا لمدة 45 يومًا زاد بشكل ملحوظ من الأداء الرياضي لدى المجموعة الأولى، مقارنة بالمجموعة الثانية  لم تتلقى الجرعة (6).

دراسة صغيرة أخرى أجريت على 9 رجال، أظهرت نتائجها أن أولئك الذين تناولوا مشروبًا يحتوي على 6 جرامات من L-arginine قبل ساعة واحدة من التمرين المكثف لوحظ لديهم زيادة بشكل ملحوظ في مستويات أكسيد النيتريك في الدم وكانوا قادرين على ممارسة التمارين لفترة أطول ، مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول الجرعة (7).

وعلى النقيض من ذلك تماما ، وجدت بعض الدراسات التي تبحث في هذه العلاقة أن إل-أرجينين ليس مفيدًا دائما لتحسين الأداء الرياضي (8).

تنظيم ضغط الدم

مكملات L-arginine  قد تكون مفيدة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

حيث أظهرت بعض الدراسات أن تناول مكملات L-arginine قد يساعد في خفض قراءات ضغط الدم الانقباضي (الرقم العلوي) و الانبساطي (الرقم السفلي).

إل-أرجينين هو حمض ضروري لإنتاج أكسيد النيتريك الضروري لاسترخاء الخلايا المكونة للأوعية الدموية ، فضلاً عن تنظيم ضغط الدم.

وجدت مراجعة لـ 7 دراسات أجريت عام 2016، وجدت أن تناول مكملات L-arginine عن طريق الفم والوريد قلل بشكل كبير من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي لدى البالغين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بنسبة تصل إلى 5.4 ملم / زئبق و 3.1 ملم / زئبق ، على التوالي ( 9).

التصدي الأمراض الخطيرة

يصبح الأرجينين ضروريًا عندما يتعرض جسمك للخطر بسبب بعض الحالات مثل العدوى والصدمات ، وتزداد احتياجاتك من الأرجينين بشكل كبير على حسب المتطلبات الفسيولوجية.

في ظل هذه الظروف ، يكون جسم الإنسان غير قادر على تلبية احتياجاته من الأرجينين، لدى يصبح لزاما الحصول عليه عن طريق مصادر خارجية.

يؤدي نقص الأرجينين في حالة الأمراض الخطيرة أو بعد الجراحة إلى آثار ضارة و خطيرة ، بما في ذلك ضعف وظيفة المناعة وتدفق الدم السليم.

على سبيل المثال ، يستخدم الأرجينين على شكل أقراص أو حقن لعلاج الالتهابات الخطيرة مثل التهاب الأمعاء والقولون الناخر عند الرضع ، و حالات الإنتان ، والحروق ، والأمراض المزمنة ، والجروح ، وكذلك في مرضى الصدمات قبل وبعد الجراحة (10).

تنظيم نسبة السكر في الدم

تظهر الأبحاث أن L-arginine قد يكون مفيدا لمرضى السكري حيث يساهم في تحسين التمثيل الغذائي للجلوكوز وحساسية الأنسولين (11).

إل-أرجينين ضروري لإنتاج أكسيد النيتريك. والذي بنفسه يلعب أدوارًا مهمة في الوظيفة الخلوية وكيفية استجابة جسمك للأنسولين ، وهو هرمون ينقل سكر الدم من الدم إلى الخلايا ، حيث يتم استخدامه للحصول على الطاقة.

لذلك ، يساعد توافر أكسيد النيتريك في الجسم، في تعزيز وظيفة الخلايا التي تفرز الأنسولين ومساعدة جسمك على استخدام سكر الدم بشكل أكثر كفاءة.

وجدت دراسة أجريت على 144 شخصًا يعانون من ضعف تنظيم السكر في الدم أن العلاج باستخدام 6.4 جرام من L-arginine يوميًا لمدة 18 شهرًا قلل من خطر الإصابة بمرض السكري على مدى 90 شهرا ، مقارنة بمجموعة لم تتلقى الجرعة (14).

فوائد صحية أخرى

بالإضافة إلى الفوائد المحتملة المذكورة أعلاه ، تشير بعض الأبحاث إلى أن مكملات L-arginine قد تكون أيضا مفيدة عند استخدامها في الحالات التالية:

  1. علاج ضعف الانتصاب: وجدت مراجعة أجريت عام 2019 لـ 10 دراسات أن تناول مكملات الأرجينين بجرعات تتراوح من 1.5 إلى 5 جرام يوميًا أدى إلى تحسن كبير في ضعف الانتصاب (15).
  2. تحسين تدفق الدم: تشير بعض الأدلة إلى أن مكملات L-arginine قد تحسن وظيفة الأوعية الدموية وتدفق الدم في مجموعات سكانية معينة. ومع ذلك ، فإن نتائج الدراسة تبقى محدودة و متضاربة ، وقد وجد الكثير أن L-arginine ليس له فائدة في هذا الشأن (16).
  3. علاج ومنع تسمم الحمل: أظهرت الدراسات أن العلاج بـ L-arginine أثناء الحمل قد يساعد في منع وعلاج تسمم الحمل ، وهي حالة خطيرة تتميز بارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول (20).

إضافة لذلك، فلقد تمت دراسة الآثار المفيدة المحتملة لحمض L-arginine على العديد من الحالات ، بما في ذلك السمنة وأمراض القلب والسرطان ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) والعقم والقلق ، سواء تم استخدامه بمفرده أو إلى جانب مكملات أخرى.

ومع ذلك ، فإن البحث عن آثار L-arginine في الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات والعديد من الحالات الأخرى محدود وغير حاسم ، مما يبرز الحاجة إلى دراسات مستقبلية لإثبات الأمر بشكل قاطع (22).

بالإضافة إلى الفوائد والاستخدامات المحتملة المذكورة أعلاه ، يتناول العديد من الأشخاص مكملات L-arginine لمجموعة متنوعة من الأسباب الأخرى ، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بنزلات البرد وتعزيز عملية فقدان الوزن.

ومع ذلك ، فإن بعض من هذه الفوائد المزعومة لا زالت غير مدعومة من الأبحاث العلمية.

تغذيةتمارينبروتيناتمعلومات