Nutrilionz

11 أدلة تتبث لك أضرار المشروبات السكرية على صحتك

معلومات
منذ 2 أشهر
sugar-drinks

إن الإفراط في تناول السكر المضاف، يمكن أن يكون له تأثيرات سلبية على صحة الجسم.

ومع ذلك ، فإن بعض مصادر السكر أسوأ من غيرها، وتعتبر المشروبات السكرية هي الأسوأ.

ينطبق هذا بشكل أساسي على المشروبات الغازية السكرية و أيضًا على عصائر الفاكهة والقهوة عالية التحلية ومصادر السكر السائل الأخرى.

فيما يلي 13 دليلا يثبت تأثير المشروبات السكرية على صحة الجسم.

المشروبات السكرية لا تجعلك تشعر بالشبع ولها علاقة بزيادة الوزن

الشكل الأكثر شيوعًا للسكر المضاف، هو سكر الفركتوز.

لا يقلل الفركتوز من هرمون الجوع جريلين أو يحفز الشبع بنفس الطريقة التي يعمل بها الجلوكوز(السكر الذي يتشكل عند هضم الأطعمة النشوية) (1).

وبالتالي ، عندما تستهلك المشروبات السكرية ، فعادة ما تضيفه إلى جانب إجمالي السعرات الحرارية – لأن المشروبات السكرية لا تجعلك تشعر بالشبع.

إحدى الدراسات أظهرت أن الأشخاص الذين تناولوا المشروبات السكرية بالإضافة إلى نظامهم الغذائي الحالي استهلكوا 17٪ سعرات حرارية أكثر من ذي قبل (2). 

و عليه فإنه ليس من المستغرب أن تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات المحلاة بالسكر يكتسبون باستمرار وزنًا أكبر من الأشخاص الذين لا يقومون باستهلاك هذه المشروبات. (3)

الكميات الكبيرة من السكر تتحول إلى دهون في الكبد

يتكون سكر المائدة (السكروز) وشراب الذرة عالي الفركتوز من جزيئين – الجلوكوز والفركتوز – بكميات متساوية تقريبًا.

الجلوكوز يتم تحويله من قبل كل خلية في جسم الإنسان ، في حين أن الفركتوز يمكن أن يتم تحويله بواسطة عضو واحد فقط وهو الكبد.

المشروبات السكرية هي الطريقة الأسهل والأكثر شيوعًا لاستهلاك كميات كبيرة من الفركتوز.

فعندما تستهلك من هذه المشروبات الكثير ، يصبح الكبد مثقلا و يقوم بتحويل الفركتوز إلى دهون.

يتم تحرير بعض هذه الدهون على شكل دهون ثلاثية الجليسريدات في الدم ، بينما يبقى جزء منها في الكبد.

بمرور الوقت ، يمكن أن يساهم ذلك في الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول (4).

يزيد السكر بشكل كبير من تراكم دهون البطن

يرتبط تناول كميات كبيرة من السكر بمشكل زيادة الوزن.

على وجه الخصوص ، يرتبط استهلاك الفركتوز بكميات كبيرة بزيادة كبيرة في الدهون الخطرة حول البطن والأعضاء وهذا ما يعرف بالدهون الحشوية أو دهون البطن.

ترتبط الدهون الزائدة في البطن بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

 في دراسة أجريت مدتها 10 أسابيع ، تناول فيها 32 شخصًا يتمتعون بصحة جيدة بعض المشروبات المحلاة إما بالفركتوز أو الجلوكوز.

أولئك الذين تناولوا الجلوكوز لوحظ لديهم زيادة في دهون الجلد في حين أن أولئك الذين تناولوا الفركتوز لوحظ لديهم زيادة كبيرة في دهون البطن.

المشروبات المحلاة بالسكر قد تكون السبب الرئيسي لمرض السكري من النوع 2

مرض السكري من النوع 2 هو مرض شائع يصيب ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم.

من أعراض هذا المرض ارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب مقاومة الأنسولين أو نقصه.

نظرا لأن الإفراط في تناول الفركتوز قد يؤدي إلى مقاومة الأنسولين ، فمن غير المستغرب أن تربط العديد من الدراسات بين استهلاك الصودا أو المشروبات السكرية ومرض السكري من النوع 2.

أظهرت دراسة حديثة، بحثت في العلاقة بين استهلاك السكر ومرض السكري في 175 دولة، أظهرت الدراسة أنه مقابل كل 150 سعرة حرارية من السكر يوميًا – حوالي علبة واحدة من الصودا – يزيد خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 1.1٪.

لا تحتوي المشروبات السكرية على العناصر الغذائية الأساسية فقط السكر

لا تحتوي المشروبات السكرية فعليًا على أي مغذيات أساسية – لا فيتامينات ، ولا معادن ، ولا ألياف. إنها لا نضيف أي قيمة إلى نظامك الغذائي باستثناء الكميات الزائدة من السكر المضاف والسعرات الحرارية غير الضرورية.

السكر يسبب السكر مقاومة اللبتين

اللبتين هو هرمون تفرزه الخلايا الدهنية في الجسم. ينظم عدد السعرات الحرارية التي تتناولها وتحرقها.

تتغير مستويات اللبتين استجابة لكل من الجوع والسمنة ، لذلك غالبًا ما يطلق عليه هرمون الشبع او الجوع.

يعتقد أن مقاومة تأثيرات هذا الهرمون – التي يشار إليها بمقاومة اللبتين – من بين العوامل الرئيسية الدافعة لزيادة الدهون لدى البشر (5).

المشروبات الغازية يمكن أن تسبب الإدمان

من الممكن أن تكون المشروبات السكرية مسببة للإدمان.

في الفئران ، يتسبب تناول السكر بكثرة في إفراز الدوبامين في الدماغ ، مما يعطي شعورًا بالسعادة (6).

قد يكون للإفراط في تناول السكر تأثيرات مماثلة لدى بعض الأشخاص ، حيث يصبح عقل الإنسان مجبر على البحث عن الأنشطة التي تفرز الدوبامين.

في الواقع ، تشير العديد من الدراسات إلى أن السكر – والأطعمة السريعة بشكل عام – تؤثر على دماغ الإنسان شأنها شأن المخدرات القوية (7).

المشروبات السكرية قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

لطالما ارتبط تناول السكر بخطر الإصابة بأمراض القلب (8).

لقد أظهرت الدراسات أن المشروبات السكرية تزيد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب ، بما في ذلك ارتفاع نسبة السكر في الدم ، والدهون الثلاثية في الدم (9).

في دراسة استمرت طيلة 20 عامًا على 40.000 عينية، أثبتت نتائجها أن أولئك الذين يشربون مشروبا سكريا واحدًا يوميًا لديهم خطر أعلى بنسبة 20٪ للإصابة بنوبات قلبية، مقارنة بأولئك الذين نادرًا ما تناولوا هاته المشروبات (10).

مخاطر أعلى للإصابة بالسرطان

بشكل السرطان مع بعض الأمراض المزمنة الأخرى مثل السمنة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب من أهم أسباب الوفيات.

ليس من المستبعد أن نرى أن المشروبات السكرية ترتبط في كثير من الأحيان بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان.

اكتشفت إحدى الدراسات التي أجريت على أكثر من 60.000 بالغ أن أولئك الذين يشربون 2 أو أكثر من المشروبات المحلاة في الأسبوع كانوا أكثر عرضة بنسبة 87 ٪ للإصابة بسرطان البنكرياس مقارنة بأولئك الذين لا يشربونها (11).

قد تكون النساء بعد سن اليأس اللائي يشربن الكثير من المشروبات السكرية من أكثر النساء عرضة للإصابة بسرطان بطانة الرحم أو سرطان بطانة الرحم الداخلية (12). 

المشروبات السكرية لها تأثيرات وخيمة على صحة الأسنان

من الحقائق المتعارف عليها أن المشروبات السكرية أو السكر بصفة عامة هو من الأمور التي تشكل ضررا بأسنانك.

تحتوي الصودا مثلا على أحماض مثل حمض الفوسفوريك وحمض الكربونيك.

تخلق هذه الأحماض بيئة شديدة الحموضة في فم الإنسان ، مما يجعل الأسنان أكثر عرضة للتسوس.

رغم أن الأحماض المتواجدة مثلا في الصودا هي ضارة بحد ذاتها بالأسنان، لكنها تشكل ضررا أكبر إذا اجتمعت مع السكر (13).

استهلاك السكر يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالخرف

الخرف هو مصطلح شائع يشير لانخفاض وظائف المخ لدى كبار السن. الشكل الأكثر شيوعًا هو مرض الزهايمر مثلا.

تظهر الأبحاث أن أي زيادة تدريجية في نسبة السكر في الدم ترتبط ارتباطًا وثيقًا بزيادة خطر الإصابة بالخرف (14).

بمعنى آخر ، كلما ارتفع مستوى السكر في الدم ، زاد خطر الإصابة بالخرف. نظرًا لأن المشروبات السكرية تؤدي إلى ارتفاع سريع في نسبة السكر في الدم ، فمن المنطقي أنها قد تساهم في الزيادة من خطر الإصابة بالخرف.

تغذيةتمارينبروتيناتمعلومات